تعرف على أفضل برنامج VPN لعام 2019 والأكثر ملائمة لاحتياجاتك

تعتبر الشبكة الافتراضية الخاصة، والتي تُعرف باسم VPN استثماراً جيداً عندما يتعلق الأمر بحماية بياناتك! منع المتسللين من سرقة البيانات الخاصة بك وإبعاد المتلصصين ووكالات المراقبة، وتجاوز الرقابة باستخدام برنامج واحد فقط. إذا كنت تبحث عن مراجعات لافضل برنامج VPN أو من أين تشتري VPN، فقد كتب هذا المقال خصيصاً لأجلك! سأجيب أيضاً على بعض الأسئلة الشائعة حول ماذا، من، متى، لماذا، وأين يمكن شراء VPN.

“ما هي شبكة VPN وكيف تعمل؟”

قبل أن أوصي بأحسن برنامج VPN ، عليك أن تفهم أولاً ما هي الـ VPN وكيف تعمل. بشكل أساسي، الشبكة الافتراضية الخاصة عبارة عن شبكة تنشئ اتصالاً مشفراً (يُعرف أيضًا باسم “النفق”) بين جهاز الكمبيوتر الخاص بك وخدمة VPN. في الأصل تم استخدام VPN للتمكن من إنجاز العمل من المنزل والوصول إلى ملفات الشركة عن بعد. لذلك حتى إذا كان الموظفون مسافرين أو موجودين في منازلهم، يمكنهم البقاء على شبكة الشركة كما لو كانوا في المكتب فعلياً!

يضمن هذا النفق المشفر وصول حركة المرور إلى وجهتها الصحيحة. كما أنه يخفي الأنشطة الخاصة بك من مزود خدمة الإنترنت الخاص بك (ISP). كما تعلمون، يبطئ مقدمو خدمات الإنترنت عمداً عرض النطاق الترددي لإعاقتك من مشاهدة دفق الفيديو أو التورنت!

إذا كنت لا تزال تواجه صعوبة في فهم كيفية عملها، فتصور التالي: الإنترنت عبارة عن طريق سريع جداً، وأنت تقود سيارتك إلى جانب الكثير من السيارات الأخرى. جميع المركبات الأخرى يمكن أن تراك! يمكن لأي شخص فقط متابعتك أينما تذهب وحتى تعود إلى المنزل، يمكنهم حتى معرفة مكان إقامتك كذلك! يمكنهم أيضاً مشاهدة نوافذ السيارة ورؤية كل ما لديك داخل السيارة. أمر مخيف للغاية، أليس كذلك؟! لا تقلق فكل هذا يمكنك تجاوزه بمجرد استخدامك VPN أفضل برنامج!

شراء VPN يشبه وجود نفق خاص بك حيث لا يمكن أن تمر أي سيارة أخرى عبره! لا يمكن لأي شخص آخر معرفة المكان الذي أنت ذاهب إليه! أو متى تكون في طريق عودتك إلى المنزل، أو ما تريده، أو أي شيء داخل سيارتك!

هل توفر شبكات VPN الحماية الكاملة؟

ومع ذلك فإن VPN ليست دفاعاً شاملاً لجميع أنواع التهديدات الخبيثة. لن تستطيع حمايتك إذا نزّلت برامج ضارة بالخطأ! وكذلك إذا وقعت ضحية لعملية خداع. هناك أداة أخرى لذلك – برنامج جيد لمكافحة البرامج الضارة وأيضاً التصرف السليم! إذا كان هناك شيء يبدو مريباً فمن المحتمل أن يكون كذلك. ولكن كلما كنت تتصفح الإنترنت وترغب في البقاء آمناً ومجهول الهوية، فإن أحسن برنامج VPN أفضل برنامج هو خط الدفاع الأول!

احسن برنامج VPN يمكن أن يحمي بياناتك من المتسللين الذين يريدون استخدامها لمصلحتهم ووكالات المراقبة والأشخاص الذين يريدون التجسس عليك!

مواقع الإنترنت التي تستخدم ملفات تعريف الارتباط (كل مواقع الإنترنت تقريباً!) وتستخدم بياناتك لإغراقك بالإعلانات أيضاً هي كذلك بحاجة لأحسن VPN للتعامل معها! تحقق من مراجعات VPN لمعرفة ما هو أفضل برنامج VPN لك. وإذا لم يكن لديك وقت لذلك، فإليك ترتيبنا:

“هل أحتاج إلى VPN؟”

هل تستخدم الإنترنت بشكل منتظم؟ هل تقوم بالتسوق والدفع والمعاملات البنكية عبر الإنترنت؟ هل لديك وسائل التواصل الاجتماعي وحسابات البريد الإلكتروني؟ إذن فالجواب هو نعم بكل تأكيد! تحتاج بالتأكيد إلى شبكة افتراضية خاصة (VPN)، بغض النظر عن مدى ما تقوله أنك لا تدخل إلى الإنترنت كثيراً! طالما كان لديك جهاز محمول أو كمبيوتر شخصي تستخدمه للاتصال بالإنترنت، فإن شراء أحسن VPN يعد من أفضل الاستثمارات التي يمكنك الحصول عليها لأمانك.

إذا كان لديك حساب بريد إلكتروني أو حساب وسائط اجتماعية مثل Facebook أو Twitter أو Instagram أو LinkedIn، فإن اختيار أفضل برنامج VPN سوف يحمي هويتك! يمكن بسهولة اعتراض رسائلك وتخزينها واستخدامها ضدك إذا لم تكن محمياً. يمكن أيضاً تتبعك بسبب عنوان IP الخاص بك! ولكن أحسن برنامج VPN سوف يخفي عنوان IP الخاص بك ويقوم بتعيين عنواناً مختلفاً لك! وذلك حتى تتمكن من البقاء مجهول الهوية أثناء القيام بأنشطتك على الإنترنت!

كما يستخدم رجال الأعمال والمسافرون والمغتربون والصحفيون الشبكات الافتراضية الخاصة لتجاوز الرقابة والقيود الجغرافية كلما كانوا في بلد مختلف! بعض الدول مثل الإمارات العربية المتحدة والصين وكوبا، لديها رقابة شديدة للغاية. حتى التطبيقات العادية والمستخدمة على نحو منتظم محظورة! يستخدم الأشخاص شبكة افتراضية خاصة VPN للوصول إلى مواقع الويب والتطبيقات غير المسموح باستخدامها في بلد آخر!

بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في مشاركة الملفات من نظير إلى نظير (P2P)، فإن أفضل برنامج VPN يسمح أيضاً بالتورنت! تأكد من أن الخدمة التي تختارها توفر P2P، وإلا فستكون مجرد مضيعة للمال لأن ليست كل خدمات VPN تسمح بذلك.

“كيف أختار أفضل VPN مدفوع؟”

بعكس الماضي عندما لم يكن هناك سوى عدد قليل من خدمات VPN متاحة، كان يمكن بسهولة تضييق نطاق الاختيار إلى واحدة! اليوم -رغم ذلك- هناك الكثير من العلامات التجارية التي تدعي أنها أحسن VPN أفضل برنامج في العالم. أصبح من الصعب اختيار أي واحد يمكن أن يحميك بشكل أفضل ولديه قيمة كبيرة لأموالك ! مما زاد الطين بلة، هناك حتى خدمات VPN وهمية تقوم بخداع العملاء الفقراء الذين يتطلعون إلى مراوغة المراقبة!

بعض العوامل التي يجب عليك مراعاتها دائماً عند الحصول على VPN – بغض النظر عن احتياجاتك هي ما يلي: سمعة العلامة التجارية (هل هي خدمة VPN أنشئت منذ سنوات؟) – قوة التشفير (معظم خدمة VPN الأفضل تستخدم تشفيراً عسكرياً) – عدد الخوادم (كلما كانت الخيارات أكثر، كلما كان ذلك أفضل) – عدم ااحتفاظ بالسجلات (بذلك لن توجد أي بيانات مخزنة حول استخدامك) – سهولة الاستعمال ودعم العملاء.

هناك أيضاً خدمات VPN مجانية إذا كنت ترغب في تجربة الأمر أولاً قبل الالتزام! ومع ذلك، بما أنك لا تدفع مقابل ذلك، سيتعين عليك مشاهدة الإعلانات، والاختيار من بين عدد قليل من مواقع السيرفيرات! وكذلك تخصيص سعة بيانات محدودة، وحتى تسجيل سجلات الاستخدام الخاصة بك!

إذا كنت ترغب في الحصول على مجموعة كاملة من خدمة VPN مدفوعة، فتحقق مما إذا كانت تقدم نسخة تجريبية مجانية أو ضمان استعادة الأموال – ستستمتع بميزات شبكة افتراضية خاصة مدفوعة دون الالتزام الكامل بعد! سيساعدك الاشتراك لفترة قصيرة أيضاً في تحديد ما إذا كانت خدمة VPN التي اخترتها هي الخدمة المناسبة لك.

“هل تستطيع شبكة VPN حمايتي من أي شيء على الإنترنت؟”

لقد ذكرتها سابقاً لكني أود أن أتوسع في نطاق وحدود الشبكات الافتراضية الخاصة –  بالتأكيد، إنها تقنية متقدمة وعالية الكفاءة! ولكنها ليست حلاً واحداً يناسب جميع أنواع المشكلات!

يجب عدم استخدام VPN كبديل لأدوات مكافحة البرامج الضارة. بل أن يكمل أحدهما الآخر لأنهما يحميان بياناتك وملفاتك بطرق مختلفة! لا تستطيع الشبكة الظاهرية الخاصة أن تحميك من الفيروسات أو فيروس الفدية أو فيروسات التجسس وبالمثل لا تستطيع أداة مكافحة الفيروسات تشفير حركة المرور الخاصة بك! كلاهما ضروريان لضمان عدم سرقة أي بيانات وعدم تنزيل أي ملفات ضارة في جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

إذا كنت تريد البقاء مجهول الهوية تماماً عندما تتصفح الإنترنت، فاستخدم متصفح تور! سيؤدي ذلك إلى إبطاء الاتصال، ولا يتم تحميله بسرعة كبيرة، ولكنه وسيلة فعالة للبقاء مخفياً! يعمل متصفح تور Tor من خلال التنقل حول عقد المتطوعين قبل الوصول إلى وجهته! ويمكن أيضاً استخدامه للوصول إلى شبكة الويب العميقة، والتي لا يمكنك بلوغها عادةً باستخدام شبكة افتراضية خاصة!

يمكن لخدمات VPN أيضاً منع هجمات DNS وحيل الخداع، ولكن في بعض الأحيان لا يزال هناك أشخاص يقعون في هذا الفخ. هذا هو السبب في أنه يجب عليك عدم الرضا عن نفسك لمجرد وجود VPN بالفعل! لا يزال الحس السليم والحذر الطريقة المجانية الأفضل للبقاء في أمان! قم بزيارة مواقع HTTPS فقط (مواقع الويب التي تحمل رمز القفل الذي يسبق عنوان URL) وكن حذراً بشأن المواقع غير الآمنة التي تتطلب منك تعبئة النماذج!

“هل يجب علي الحصول على VPN مجاني أو خدمة VPN مدفوعة؟”

معظم خدمات VPN هي مدفوعة وتتراوح تكلفتها ما بين 6 دولارات و 12 دولاراً شهرياً اعتماداً على نوع الباقة! إذا كنت تريد خفض نفقاتك فهناك أيضاً خدمات VPN مجانية لا تتطلب منك دفع أي شيء على الإطلاق! إنه مجاني بالنسبة لك لاستخدامه وتنزيله، ولكن هناك دائماً خدعة في الأمر!

إحدى سلبيات استخدام خدمة VPN مجانية هي كثرة الإعلانات المزعجة. نظراً لأنك لا تدفع مقابل التطبيق! يتعين على مطوّري البرامج تحقيق الدخل منه بطريقة أخرى، وذلك من خلال موضع الإعلان! إذا كنت لا تمانع في ظهور الإعلانات الثابتة على شاشتك، فهذا مفيد لك! توفر لك بعض الشبكات الافتراضية الخاصة أرصدة أو نقاط لمشاهدة إعلان فيديو!

عيب آخر من استخدام VPN المجاني هو القيود سواء كانت محدودية السيرفرات أو تخصيص بيانات محدودة! أو نطاقاً ترددياً محدداً أو ميزات محدودة فلن تتمكن مطلقًا من استخدام مجموعة VPN الكاملة إلا مع الإصدار المدفوع! على سبيل المثال لا تملك TunnelBear – وهي إحدى خدمات VPN المجانية الأكثر شيوعاً- أي قيود على السيرفر، ولكنها تمنحك 500 ميغابايت فقط من البيانات! (يمكنك كسب المزيد من البيانات من خلال التوصية بـ TunnelBear إلى أصدقائك). كذلك لا يحتوي الإصدار المجاني من Hotspot Shield على حد أقصى لعدد الاتصالات المتزامنة ولكن يمكنك الاتصال بالسيرفرات الأمريكية فقط!

إذا كانت هذه الشروط مناسبة لك، فسوف تساعدك شبكة افتراضية خاصة مجانية على توفير المال! ومع ذلك تأكد دائماً من قراءة النسخة المطبوعة قبل النقر فوق “اشتراك” لأن بعض خدمات VPN المجانية ستحتفظ بسجلات لاستخدامك! من الأفضل أن تدفع مقابل الحصول على خدمة آمنة بدلاً من توفير المال مقابل تعريض بياناتك للاختراق!

هل تريد شراء أحسن VPN؟ تحقق من الاستعراضات لدينا!

نحن نراجع باستمرار أحسن VPN أفضل برنامج لعام 2019. ابق عينيك على العروض والخصومات على العلامات التجارية المفضلة لدى المستخدمين بالإضافة إلى النصائح والحيل من جانبنا.

من فضلك اترك تعليق

اترك تعليقا

WeNeedPrivacy.com