أفضل VPN في أمريكا

أصبح VPN من ضروريات العصر في مختلف الدّول، فالحاجة إلى تخطّي حجب المواقع والتّقييد الجغرافي للمحتويات أدّت إلى تطوير الشّبكات الافتراضية الخاصّة VPN لتجعل دخول المحتوى على الأنترنت متوفّرا لكلّ مستخدم حول العالم. لكن إضافة إلى هذه الأسباب، الأمن والحماية والخصوصية أصبحت ضروريات من الصّعب الحصول عليها، فمع تطوّر تقنيات المخترقين، صارت بياناتنا الّتي نشاركها على شبكة الأنترنت عرضة للاستغلال بسهولة، خاصّة أنّ عنوان IP الخاصّ بالمستخدم يظهر عند كلّ استخدام له للأنترنت، فيعرف الموقع الّذي يقوم بزيارته موقعه والجهاز الّذي يتّصل منه.

أمّا أهمّ الأسباب الّتي تدفع الأمريكيين إلى الاستعانة ببرنامج VPN أمريكي هو قيام الحكومة الأمريكية بالسّماح للوكالات بالتجسّس على المواطنين، وكذا الضّغط على الشّركات الكبرى لبيع معلومات المستخدمين لأغراض سياسية، كما أوضحت ذلك كثير من الفضائح منها المعلومات الّتي أدلى بها سنودن في تقريره المثير للجدل والّذي جعل المستخدم يتأكّد بأنّ معلوماته الّتي يشاركها على شبكة الأنترنت يتمّ استغلالها بطرق كثيرة.

لتتعرّف أكثر على حاجة الأمريكيين إلى VPN أمريكي أو حاجة من يعيش خارج أمريكا إلى IP أمريكي أو إلى عنوان خادم VPN أمريكي، فواصل معنا قراءة هذا المقال لتتعرّف على الأخطار وعلى أهمّية استخدام VPN، وكذا على أفضل VPN في أمريكا.

3 أشهر مجاناً
شاهد Netflix و Hulu مع ExpressVPN

ااحصل على هذه الصفقة الحصرية من Express VPN واستمتع بأفضل تجربة بث.

لماذا تحتاج إلى VPN أمريكي؟

تجسّس الوكالات الحكومية على المواطنين في أمريكا هو أمر حقيقي، خاصّة وكالتي NSA وCIA، إذ هناك قوانين في أمريكا تسمح للحكومة بالتجسّس على المواطنين. إضافة لذلك، يسمح القانون أيضا لمزوّدي خدمة الأنترنت بالاحتفاظ ببيانات المستخدمين لبيعها لاحقا إلى طرف آخر كالحكومة مثلا. والحلّ الأمثل أمام انتهاك الخصوصية هذا هو استخدام VPN أمريكي.

يمكن عن طريق VPN أيضا تخطّي أيّ تقييد جغرافي للمحتويات، فيمكن للمواطن الأمريكي أن يدخل محتوى أيّ دولة أخرى بسهولة، كما يمكن لأيّ مستخدم خارج أمريكا أن يدخل المحتوى الأمريكي بسهولة أيضا عن طريق حصوله على IP أمريكي. والحقيقة أنّه حتّى داخل الولايات المتحّدة نفسها هناك أحيانا محتويات مقيّدة بمنطقة معيّنة، خاصّة الأحداث الرّياضية، لذلك يُعتبر استخدام VPN أمريكي حلّا مناسبا للاستمتاع بأنترنت حرّ.

يشمل طبعا اختراق التّقييد الجغرافي عملاق الأفلام نتفليكس، إذ يستطيع أيّ شخص أن يدخل نتفليكس الأمريكية بسهولة حتّى لو كان خارج الولايات المتّحدة، وذلك عن طريق الحصول على IP أمريكي يزوّده به برنامج VPN.

أمّا إن كنت من مستخدمي تحميل ملفّات تورنت فعليك أن تكون حذرا، لأنّ استخدامه غير قانوني في الولايات المتّحدة، وقد يعرّضك إلى غرامات أو إلى السّجن حتّى. فإذا ما أردت استخدام تورنت دون التعرّض لمشاكل قانونية فعليك أن تخفي هويّتك باستخدام VPN.

استخدام VPN أمريكي مفيد أيضا للسيّاح، فلو كنت مواطنا أمريكيا ترغب بزيارة دولة أخرى فالأفضل لك أن تحمل معك VPN على أجهزتك لتتمكّن من دخول المحتوى الّذي اعتدت دخوله في الوطن. وينطبق الأمر نفسه على السّائح في أمريكا، فقد لا تتمكّن هناك من مشاهدة ودخول المحتوى الّذي اعتدته في وطنك، وذلك بسبب التّقييد الجغرافي، وبرنامج VPN هو أفضل حلّ لمثل هذه المشكلة.

أفضل VPN في أمريكا

ستجد في السّوق خيارات كثيرة لبرامج VPN، حيث تمكّنك كلّها من الحصول على عنوان خادم VPN أمريكي أو IP أمريكي، كما تمنحك القدرة على تغيير عنوان IP الحقيقي الخاصّ بك، لكن سيكون عليك أن تبحث عن أفضل VPN في أمريكا إن أردت الحصول على أفضل المزايا وعلى الحماية اللّازمة.

ولنسهّل عليك الأمر، إليك هنا أهمّ ما يجب أن يتوفّر في أفضل VPN في أمريكا:

  • يجب أن يمنحك VPN سرعة اتّصال عالية.
  • يجب أن يكون VPN متوافقا مع مختلف الأجهزة، كالحاسوب والهاتف وهاتف آيفون وغيرها.
  • يجب أن يتوفّر على أحدث تقنيات التّشفير لضمان تشفير كلّ بياناتك.
  • يجب أن تكون سياسية الخصوصية في برنامج VPN الّذي تختاره واضحة تقضي بأنّه لا يحتفظ بأيّ سجلّات للبيانات.
  • يجب أن تتأكّد أن VPN الّذي تختاره يحوي على خوادم كثيرة لمختلف دول العالم لتتمكّن من دخول المحتوى الخاصّ بأيّ منطقة

كانت هذه أهمّ المزايا الّتي يجب أن تبحث عنها، لكن احذر من البرامج المجّانية لأنّها لن تمنحك المزايا الّتي ذكرناها أعلاه، كما أنّها قد تقوم ببيع بياناتك لطرف آخر.

فلحماية أفضل، نقترح عليك قائمة أفضل برامج VPN المدفوعة التّالية:

كيف يعمل VPN؟

يقوم برنامج VPN بدور الوسيط بينك وبين المواقع الّتي تقوم بزيارتها، إذ يقوم بالحصول على البيانات منها ثمّ يرسلها إليك. خلال ذلك، لن تتعرّف تلك المواقع على عنوان IP الحقيقي الخاصّ بك، لأنّ VPN يقوم بمنحك عنوان IP جديد غير معروف، ممّا يعني أنّ المواقع الّتي تزورها لن تعرف أيّ شيء عن معلوماتك، لا موقعك ولا أيّ أثر تتركه خلفك.

لا يقتصر عمل VPN على تغيير عنوان IP فقط، بل يقوم أيضا بتشفير البيانات الّتي ترسلها وتستقبلها، فلا يستطيع أيّ شخص على الشّبكة أن يراها، وحتّى إن قام أحدهم باعتراضها خلال مرورها في الشّبكة فلن يتمكّن من قراءتها بسبب التّشفير.

تغيير عنوان IP والتّشفير سيمنعان أيّ متجسّس من تتبّع نشاطاتك على الشّبكة، سواء مزوّدك بخدمة الأنترنت أو الحكومة أو أيّ مخترق، ما يعني أنّك ستشعر بالأمان وأنت على شبكة الأنترنت، كما ستكون بياناتك في أمان.

إضافة لذلك، تستطيع من خلال تغيير عنوان IP أن تدخل المحتوى الخاصّ بأيّ منطقة على الشّبكة، وكذا أيّ مواقع محظورة، ما يعني حصولك على حرّية أكبر على شبكة الأنترنت.

كيف تحصل على VPN أمريكي

الحصول على VPN أمريكي ليس بالأمر الصّعب، لكن عليك أن تعلم أنّ هناك برامج VPN تقدّم خدمات خاصّة، فمثلا هناك برامج تقدّم خوادم خاصّة بمشاهدة برامج البثّ، بينما إن كنت تبحث بشكل حصري عن سرعة الاتّصال العالية، فالأفضل أن تبحث عن VPN يملك خادما قريبا من موقعك.

أمّا إن كنت تبحث عن VPN أمريكي يمنحك عنوان خادم VPN أمريكي ويجعلك تحصل على عنوان IP أمريكي أو خاصّ بأيّ دولة أخرى، كما يمنحك الحماية والخصوصية، فيمكنك مطالعة القائمة أعلاه واتّباع الخطوات التّالية لثبيته وتشغيله على جهازك:

  • قم بقراءة شروط الخصوصية لتتأكّد أنّها تناسبك.
  • طالع الأسعار لتختار أفضل منتج بأفضل سعر.
  • بعد أن تختار، ادخل موقع VPN ثمّ سجّل فيه وثم بتحميل التّطبيق على مختلف أجهزتك، حيث ستحصل على اشتراك شهري يغطّي حتّى 5 أجهزة.
  • بعد انتهاء التّحميل ثم بفتح التّطبيق والتّسجيل باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور اللّتان سجّلت بهما. تهانينا، أنت الآن متّصل عن طريق VPN.
  • يمكنك بعدها أن تختار عنوان IP كما تريد، سواء IP أمريكي أو آخر خاصّ بأيّ دولة، لتبدأ رحلة التصفّح الآمن.

كان هذا مقالا خاصّا بأفضل VPN في أمريكا، إذ تعلم الآن حجم المخاطر الّتي تحدق بك إن كنت تتّصل دون استخدام VPN أمريكي، فالوكالات الحكومية تتتبّع كلّ ما تقوم به. إضافة لذلك، تستطيع من خلال VPN أمريكي أن تحصل على IP أمريكي، فمن خلال استخدامك لعنوان خادم VPN أمريكي سيمكنك دخول المحتوى الأمريكي بسهولة.

من فضلك اترك تعليق

اترك تعليقا

WeNeedPrivacy.com