الأمان والخصوصية: ما الفرق بينهما؟

لطالما كانت الخصوصية والأمان من الموضوعات الساخنة للنقاش منذ بداية عصر الإنترنت. لربما تعتقد أنه مع التقدم التكنولوجي الذي لدينا اليوم، قد تمكننا من اختراع برنامج أمان مضمون وبرمجيات فعالة لحماية الخصوصية في الانترنت. ومع ذلك فالأمر ليس بهذه البساطة، وذلك لأن الخصوصية والإنترنت لا يسيران جنباً إلى جنب ولا يجتمعان معاً أبداً فهما أشبه ما يكونا بزبدة الفول السوداني والجيلي. لدى الناس الكثير من الأمور التي تستحق القلق بشأنها في هذه الأيام مثل: المراقبة الجماعية، وخرق البيانات، وهجمات البرمجيات الخبيثة والفيروسات، والكثير من التهديدات للخصوصية مما يجعل من الصعب تحديد أيهم يتم اختراقه وأيهم يقوم بالحماية الفعالة.

لا بد أن هذه الكلمات تصادفك دائماً. بالتأكيد أنت تتعثر فيها في مواقع الأمان حيث يخبرونك دائماً أنهم سيقومون بـ "حماية الخصوصية الخاصة بك" أو "حراسة الأمان الخاص بك". حتى أنا كثيراً ما استخدم مثل هذه التعبيرات هنا على موقعي عندما أقوم بكتابة المراجعات والدروس التوضيحية أو المقالات الإخبارية. لكن ماذا تعني هذه الكلمات "الأمان" و "الخصوصية" فعلياً؟ وما هو الفرق بينهما؟ وكيف نعرف أيها يقدم الحماية والأمن؟

قبل أن نستعرض ونخوض في تلك المسائل المعقدة، دعونا أولاً نحدد مفاهيم الأمان والخصوصية وخاصة الخصوصية في الانترنت.

تعريف الخصوصية مقابل الأمان

في أبسط تعريف لها، تعرف الخصوصية على أنها حالة عدم وجود المراقبين أو المتطفلين. كلما كانت لديك خصوصية، يكون لديك راحة البال والشعور بأنه لا أحد يقوم بمراقبتك أو إزعاجك.

وهي تعني أيضاً أن تكون بحريتك بعيداً عن اهتمام وفضول العامة. وهذا يعني أنه لا يوجد أحد يعرض معلوماتك الشخصية أو نشاطاتك لأي شخص آخر ليطلع عليها دون إذن منك. هذه بكل بساطة هي الخصوصيه.

الأمن -من ناحية أخرى- هو حالة التحرر من الخطر والتهديدات. أي إجراء تقوم به لحماية بياناتك وخصوصيتك يساوي الأمان. تخيل منزلك؛ حيث تعيش وتنام وتتناول الطعام وترتدي ملابسك وتقوم بأنشطتك الشخصية الأخرى. توفر الجدران الأربعة والأبواب حالة من حماية الخصوصية بحيث لا يتمكن أي شخص آخر من رؤية ما تقوم به بداخله. إذا لم تقم بتثبيت أقفال أو بناء سياج حوله، عنئذٍ سيمكن لأي شخص محاولة التجسس عليك أو اقتحام تلك الجدران وإيذائك. وضع المزيد من الأقفال الإضافية وبناء سياج يوفر الأمن. يشبه هذا فكرة حماية الخصوصية في الانترنت.

هل أنت آمن ومحمي؟

في الوقت الحاضر، هناك زيادة ملحوظة في قضايا اختراق الخصوصية وذلك بسبب استسلامنا بالكامل للراحة. جعلت الهواتف الذكية والسيارات والأجهزة المتصلة بالإنترنت الحياة أسهل بالنسبة لنا، ولكنها في المقابل أيضاً تشكل خطراً وترفع من مستوى التهديد للخصوصيه والأمان. تقوم هذه الأجهزة المتصلة بالإنترنت بإنشاء البيانات التي يتم تخزينها والاحتفاظ بها لأغراض المراقبة والتسويق. حتى إذا لم يكن لديك ما تخفيه فإن ذلك يمكن أن يشكل تهديداً محتملاً لمجتمعك، فلا يزال بإمكان المعلنين والمتلصصين استخدام بياناتك. أضف ذلك إلى حقيقة أن الحكومات لا يبدو أنها تأخذ مسألة حماية خصوصية البيانات على محمل الجد. ألا يشعر ذلك بالخوف؟

حسِّن حماية خصوصيتك على الإنترنت الآن

لا يمكنك حذف الآثار الرقمية التي قمت بإنشائها والتي تتركها ورائك.  ولكن يمكنك اتخاذ احتياطات السلامة للتأكد من عدم إمكانية إساءة استخدام بياناتك.

إن إدراكك للمخاطر التي قد تحدث لك سيساعدك على تجنب الظروف التي قد تهدد أمنك. يمكنك البدء بخطوة صغيرة عن طريق تثبيت أدوات حظر الإعلانات، واستخدام التطبيقات ذات التشفير الشامل بين الطرفين، والانتقال إلى مواقع HTTPS فقط.  مجرد اتخاذ هذه الخطوات البسيطة كمن يحبو في عالم الأمان نحو حماية الخصوصية في الانترنت سيحدث فرقاً شاسعاً.

بالإضافة إلى ذلك، ستساعدك النصائح والبرامج التعليمية في هذا الموقع على كيفية تحسين حماية خصوصيتك بشكل كبير. سوف تبقيك المقالات الإخبارية على اطلاع دائم على مستجدات قضايا الأمن والخصوصيه التي تحدث في العالم. يحتوي هذا الموقع الإلكتروني أيضاً على الكثير من مراجعات البرامج والتوصيات التي ستساعدك على حماية خصوصيه بياناتك بشكل أفضل.

ماهي الشبكة الافتراضية الخاصة ؟

تعريف ويكيييديا

الشبكة الافتراضية الخاصة تخلق شبكة خاصة داخل شبكة عمومية، مثل الإنترنت، وتسمح للمستخدم بإرسال واستقبال بيانات ضمن شبكات مشتركة أو عمومية وكأن جهازه متصل بشكل مباشر بتلك الشبكة الخاصة.

تعريفنا المبسط

الشبكة الافتراضية الخاصة هي برمجية يمكن تثبيتها على حاسب أو هاتف ذكي أو لوحة رقمية، تقوم هذه البرمجية بحماية خصوصيتكم وأهم من ذلك تسمح لكم الوصول إلى المضامين المحظورة جغرافيا من خلال جعل صاحب المضمون (شركة نتفليكسم ثلا) يعتقد أن المستخدم متواجد في بلد آخر غير البلد المتواجد فيه فعليا.

أفضل ثلاث شبكات افتراضية خاصة لاستخدامها في الشرق الأوسط

ExpressVPN

$8.32 1 month

1Expressvpn Logo
نتفليكس بريطانيا، الولايات المتحدة، كندا، أستراليا، ألمانيا، إيطاليا
لا يتم حفظ أي بيانات
يسمح بتحميل التورنت
3 حسابات متزامنة
محاكمة 30 أيام
زوروا موقع ExpressVPN

NordVPN

$5.75 1 month

2Nordvpn Logo
نتفليكس المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا
لا يتم حفظ أي بيانات
يسمح بتحميل التورنت
6 حسابات متزامنة
محاكمة 30 أيام
وروا موقع NordVPN

VyprVPN

$8.33 1 month

3Vyprvpn Logo
نتفليكس الولايات المتحدة، كندا، أستراليا، هولندا
لا يتم حفظ أي بيانات
يسمح بتحميل التورنت
3 حسابات متزامنة
محاكمة 3 أيام
زوروا موقع VyprVPN

حتى هيئة الإذاعة البريطانية BBC مقتنعة بأنه عليك استخدام شبكة افتراضية خاصة

اقرأ المزيد

لماذا أستخدم شبكة افتراضية خاصة ؟

الحصول على خدمة نتفليكس الأمريكية

بسبب الاتفاقيات الخاصة بحقوق المؤلف، لا يمكن للخدمات التي تعرض مضامين نتفليكس أن تبثها جميعا حارج نطاق الولايات المتحدة الأمريكية.

البث المباشر أينما كنت

إذ يمكن تعليق الوصول إلى قنواتك الإخبارية المفضلة والبث التلفزي والمباريات الرياضية والفيديوهات حينما تكون خارج وطنك الأصلي.

الاتصال بالإنترنت لاسلكيا (Wi-Fi) في الأماكن العمومية أو في الفندق

أغلب الناس لا يعلمون أن نقاط الاتصال تلك غير آمنة لاستقبال وإرسال الإيميلات السرية والإبحار، إذ يمكن لأي كان التجسس عليها.

حماية خصوصيتك

من خلال تشفير حركة الإنترنت وإخفاء عنوان IP الخاص بك عن الهاكرز والجواسيس، التمتع بالخصوصية هو من الحقوق الأساسية.

تحميل ورفع عن طريق التورنت وتقنية النظير للنظير (P2P)

إذا كنت ممن يتشاركون الملفات عبر الإنترنت، وتريد اجتناب المتابعات بسبب حقوق المؤلف فعليك باستخدام شبكة افتراضية خاصة لتشفير الملفات التي تحملها أو ترفعها وتشفير عنوان IP الخاص بك.

فتح جميع المواقع

إذا كنت تعيش في بلد يحجب مواقع الإنترنت، فإن الشبكة الافتراضية الخاصة تسمح لك بتصفح أي موقع أو استخدام أي برنامج بكل حرية وبدون رقابة.

من القانوني استخدام شبكة افتراضية خاصة

عندما تستخدم الشبكة لأغراض قانونية فهي قانونية ويمكن لأي كان استخدامها، فالإبحار عبر الإنترنت من خلال عنوان IP آخر ليس ممنوعا قانونيا وهي عملية تقوم بها كبرى الشركات عبر العالم بشكل دائم.

جربنا لكم أفضل الشبكاتالافتراضية الخاصة

نتفليكس تسجيلالبيانات تورنت دخول متعدد بلدان التجربة
UK, US, CA, AU, DE, IT لا يتم حفظ أي بيانات نعم فعلا 3تسجيل الدخول المتزامن 94+ 30يوما زوروا موقع ExpressVPN قراءة المراجعة الكاملة
2 US, NL لا يتم حفظ أي بيانات نعم فعلا 6تسجيل الدخول المتزامن 72+ 30يوما زوروا موقع NordVPN قراءة المراجعة الكاملة
3 US, CA, AU, NL لا يتم حفظ أي بيانات نعم فعلا 3تسجيل الدخول المتزامن 64+ 3يوما زوروا موقع VyprVPN قراءة المراجعة الكاملة
4 US نعم فعلا نعم فعلا 5تسجيل الدخول المتزامن 141+ 7يوما زوروا موقع PureVPN قراءة المراجعة الكاملة
5 US لا يتم حفظ أي بيانات نعم فعلا 5تسجيل الدخول المتزامن 60+ يوما7 زوروا موقع IPVanish قراءة المراجعة الكاملة

إدوارد سنودن بطلنا

"بعض الوسائل البسيطة، الشبكات الافتراضية الخاصة، تكفي لمحاربة ما يهدد خصوصيتنا"

شكرا للسيد سنودن، فبفضله زاد الوعي العام بأن جميع الحكومات تتجسس على كل ما نقوله ونشاهده والمواقع التي نزورها، وهذا الوعي أدى إلى مزيد من الاهتمام بكيفية الحفاظ على الخصوصية خلال تصفح الإنترنت.

زوروا مدونتنا

اظهار الكل